موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 15-03-2008, 06:14 AM   #1
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي سارع بالحصول على نسختك من مجلة القارئ الصغير



افتتاحية العدد
الـحَمدُ للهِ مالكِ المُلكِ ، باعِثِ رُسُـلـهِ لـخَلقِهِ بالحَقَِ ، الحمد للهِ على وافِـر نِـعَـمِهِ وعـطاياه ، وعـلى كثير مِننِهِ وسَجَاياه . اللهم صَلِّ على مـحمدٍ وعلى آل محمدٍ كما صليتَ على إبراهيمَ وعـلى آل إبراهيمَ ، إنك حميدٌ مجيدٌ ، اللهم باركْ على محمدٍ وعلى آل محمدٍ كما باركْتَ على إبراهيمَ وعـلى آل إبراهــيمَ إنكَ حـميدٌ مـجـيدٌ .

ثمَّ أمَّا بعد أيـها الأحباب الكرام : فها هي أمتنا الإسلامية قد دخلت راغِبة أو مُرغَمة في عصر الانترنت وتبادل المعلومات ، العصر الذي يتسم بالسّرعةِ في كل مناحيه ؛ حتى لقد أوشكَ المرءُ مِنا ألا يجدَ وقـتاً يُقلمُ فيه أظفارَه ، وما سأجعله مقدمةً بين يديْ هـذا العـددِ من المجـلةِ - التي أسأل الله أن يجعلها نافِعـةً مباركة ً- ليس من باب التهويل ولا دَرباً من دروبِ تضخيم الأمور وإخراجها من دائرة حجمها الحقيقيّ ؛ وإنما هو من باب أنَّ الرائدَ لا يَكذبُ أهلَهُ ، فنحن اليوم - معشر الملتزمين - محاطون ومحاصرون ، بل ومقيدون بألفِ قيدٍ وقيدٍ من أواصِرِ وأغلال الفكر الشاذ المنحرف والأفكار الجاهزةِ المُعلبةِ التي تأتينا ونحن لا نعلم عنها شيئا .. فابتداءً نجهلُ مصدرَها وانتهاءً نجـهلُ مُبتغاها ، فالإعلامُ مِنْ جـانبٍ يأتي بالقبيح ويُزين العفاناتِ ، ويكسُو الترُهاتِ والسخافاتِ أبهى حللها ، والناسُ ترَوجُ ما تتقاذفه الألسنة دون تمريرٍ على الأفئدةِ والألبابِ .
والإنترنت مِن الجانبِ الآخر ما هو إلا كالسيارة المتنقلة التي تسير في طريقها مـسـرعة ، وكلما نادى مُنادٍ حملته على ظهرها وأكملت مسيرتها ، فباتت تحمل بين جنباتها الغث والثمين والصالح والطالح ، واخـتلط هـذا بذاك ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .
فكان كلاهـما كطرفي السِّندان الذي يهوى على الرأس ليدمرَ العظامَ ويقطعَ الأوصال ، عظـام مَنْ ؟ وأوصال مَنْ ؟ إنها عظام وأوصال الملتزم الذي آثر طاعة ربه على ما سواها . حـروبٌ فكـرية وعقـدية شعـواءٌ لم يَكفِـها أن تحيط بالمسلمِ من كل جَنباتِ الأرض فأحاطتهُ أيضا من خلال أسلاكِ الحاسوبِ .
وأمام هـذا لم يكن بوُسْعِ المسلم أن يقفَ مكتوفَ الأيدي وأن يكتفيَ بالمطالعةِ دون تدخـل ، فـوَلـجَ إلى هـذا العالمِ الجـديد يُمَنِّى نفسَهُ بالدفاع عن دين الله وعن ثوابت شِرعتِه ، فدخل وتحدث وكتبَ وناظرَ واستقى معلومـةً من هنا والأخرى من هناك ، وفى وسط هذا التتابع المرحلي ، أدركَ بعضَ الحقائق المهمةِ !
فمِنَ الملتزمين مَنْ وقفَ مع نفسهِ في لحظة مُصارَحةٍ وتبين له أنه قد أصابه ما أصابه من تَسَرْبل الأفكار الهدامة وجريانها على رأسه مجـرى الماء ببطن الوادي ،كيف لا ؟ وهـو قد تمر عليه الساعة الواحدة يكون قد تحدث فيها مع المرجيء والشيعي وغيرهما فضلاً عما قد يلاقيه ممن ليسوا على ملة الإسلام أصلا ، والكثير مِمنْ تلبسَ بشبهةٍ أو حَـارَ ودخل بوتقة التيه بعض الوقت استكشف أنه قد دخل الإنترنت بعاطفةٍ غير مصحـوبةٍ بعلم يصونها ويذود عـنها ، وتبين له أنه يوم أن تصدى لأمر الدعوة إلى الله لم يكن مدركاً حقيقة الإدراكِ قـول الله تعالى : **قُلْ هَـذِهِ سَبِيلِي أَدْعُـو إِلَى اللّهِ عَلَى بَصِيرَةٍ أَنَاْ وَمَنِ اتَّبَعَنِي**يوسف108 .. فوقف وقال لنفسه : كيف أعلِّمُ الناسَ ما أنا جاهِلُهُ ، أيَجُودُ الدَّلوُ الفارغ بقطرةِ ماء ؟ كلا بالطبع فالفارغ لا يقطـر أبدا .
والحـقيقة الأخـرى التي اسْتبْيَنها بعض الملتزمين في نفسه أنه تركَ الواقعَ تركاً مطلقا ، فصار لا يعلم شيئاً عـن إخـوانه في شتى بقاع الأرض ، فضلاً عن إخوانه في القطر والمُصر الذي يحـيا به . ومِنَ المعلوم أنَّ المسلمَ في حاجةٍ ماسَّةٍ لمعرفةِ ما يدور حوله من أحوال الناس وأخبارهم ومن معاينةٍ لِما يعاصره ؛ ليكون قد رسَّخَ قدميْهِ على أرض الواقع فينفتح البصرُ وتتسع المداركُ ، ويستشعر المرءُ حـجـمَ الخـطر قـبـل أن يصلَ إليه .
وهـذه الغفلة عن الواقع كما نلمسها في وقتنا الحالي تضر بالالتزام نفسه مثلما تضر الملتزمين .
ومن هنا جاء تفكير إخوانكم بالموقع في الجمع بين العـلم المتمنهج بمنهج السلفِ أهـل السنةِ والجـماعةِ ، ومعايشةِ الواقع ومطالعةِ أخبار الدنيا وما يهمُّ المسلمَ مِنها ؛ لنكون قد جمعنا بين ضرورة من ضرورات الحـياة ؛ ألا وهى الواقع ، وبين ما تستقيم به ديانة الملتزم ويشبع به حاجته في معرفة دينهِ .
فكان العدد الأول مِنْ مجلةِ (القارئِ الصغيرِ) التي تم التخطيط لها أن تكون مجلة أسبوعية ، تنقل فى كل عددٍ ما يتيسر من الحديث ، والتفسير ، والحِكَمِ ، والعِظاتِ ، وأصول الدعـوة وكيفيتها ، وفتـاوى أئمةِ أهل العلمِ أصحابِ المنهج القويم .
وعلى الجانب الآخر لا تغفل ما يهم المسلمَ من الجوانبِ الحياتيةِ كأخبار المسلمين ، وأخـبار الاقتصادِ ، والإفاداتِ الطبيةِ ، ونقل المفيد من مقالات الكُتَّابِ في أعمدتهم المعـروفة . وأيضا لم تغفل المجلة الاهتمامَ بما يهمُّ الأسرةَ المسلمة من تدبير شئون البيت المسلم ورعايتهِ .
ويأتي حَقُّ قارئنا الحبيب في التواصُلِ والتقارُبِ كَمِسْكِ الخِتامِ لكلِّ عَدَدٍ من أعدادِ مَجلتِنا ، بأن يُخـْـتـتمَ العـددُ ببابِ القلبِ الصغـيرِ لكل من لديه مشكلة تؤرقه ويبحث لها عن حـل فما عليهِ إلا أن يُراسِلَ إخوانه في المجلةِ ويُخبرَهم بما يُواجهه وسيجد إن شـاء الله قلوباً له مخلِصَـةً وآذاناً له صاغـية ، كل شغلها الشاغل أن تقـوم بإفادتهِ وإزاحـةِ ما يعترض طريقه من عقباتٍ .
هذا ونسألُ اللهَ العظيمَ أنْ يوفقنا وإياكم جميعـاً لما يحبه ويرضاه ، وأن يديم التآخي بيننا ، إنه سبحـانه وتعالى ولي ذلك ومولاه .
سبحانكَ اللهم وبحمدكَ ، نشهدُ ألا إلهَ إلا أنتَ ، نستغفرُكَ ونتوبُ إليكَ .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

احصل على نسختك
اضغط هنـــا
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 21-03-2008, 05:20 AM   #2
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

[align=center]
بسم الله الرحمن الرحيم

العدد الثانى من مجلة القارئ الصغير

بسم الله الرحمن الرحيم


افتتاحية العـدد
الـحَمدُ للهِ مالكِ المُلكِ ، حمدا كثيرا ، والصلاة والسلام على نبيه المبعوث مبشرا ونذيرا ، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا .
ثمَّ أمَّا بعد أيـها الأحباب الكرام : فإن الله تعالى قد امرنا بالاعتصام بدينه فقال تعالى : " واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا " ، وحذرنا من اتباع غير سبيل المؤمنين : " وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا " وقوله تعالى : " وَ أَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَ لاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ " .. فلما كان ذلك كذلك وجب على طالب النجاة أن يتبع نهج السلف الصالح ، عاملا بالسنة ، نابذا للبدعــة .
ونحن في شهر ربيع الأول ، وقد أحدث فيه أهل الضلالة من الشيعة الحثالة بدعة الاحتفال بمولد النبي صلى الله عليه وسلم .. ففي نقاط موجزة ننبه المسلم الكريم إلى الخطر العظيم ، ومخالفة الطريق المستقيم ، الذي فيه الاحتفال بمولد النبي الكريم .
..
..
..
..
..
تابع داخل العدد


[/align]

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 22-03-2008, 07:14 AM   #6
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

جزاكم الله خيرا اخواتى الحبيبات

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-04-2008, 06:56 PM   #7
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

[align=center]
((( مجلة القارئ الصغير 3)))
*العدد الثالث*

كـلمة العــــدد
فِتْنةُ التَزْيِيل

بِسْمِ الله الَّذِي بَرأَ العَالَمِينَ لِعِبَادَتِهِ و بَرَّأَ نَفْسَهُ مِنِ اِتِّخَاذِ الشَّرِيِك و عِبَادَتِهِ سُبْحَانَهُ هُوِ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ المُبْدِئُ المُعِيدُ
أَحْمَدُهُ رَبِّي وَ أَشْكُرُه و لا أَكْفُرُهُ و اُعَادِي من يَكْفُرُهُ حَمْدًا كَثِيرًا دَائِمًا سَرْمَدَا مَا لا نُحْصِي عَدَدَا
وَ اُصَلِّي واُسَلِّمُ عَلى خَيْرِ الَوَرَى حَبِيِنَا وشَفِيعِنَا عَدَدَ ذَرَّاتِ الثَّرَى و عَلَى آلِــه و صَحْبِهِ و كُلِّ مَن نَهْجَهُم عَرَفَ فاتََّبَعَ فَما اِمْتَرَى ، ثم أَمَّا بَعْدُ :

قَرَأْتُ فِي مَا يَرْوِيهِ نُعَيْمُ بن حَمَّــاد ـ رَحِمَهُ اللهُ ـ في كِتَابِهِ '' الفِتَنُ '' قَــالَ : ( حَدَّثنا يحيى بن اليمان عن سفيان الثوري عن سلمة بن كهيل عن أبي الوقاص عن علي رضى الله عنه قال ألا أخبركم بفتنة التزييل ؟ قيل وما فتنة التزييلقال لو كان الرجل مقيدا بعشرة أقياد في أهل الباطل صير بها إلى أهل الحق ولو كان مقيدا بعشرة أقياد في أهل الحق صير بها إلى أهل الباطل). رَضِيَ اللهُ عن عليٍّ .
و اللهِ وَقَفْتُ مذْهُولا وَاجِما أَمَـــامَ هَذَا الإخْبَارِ و هُوَ فِي حَكمِ المَرْفُوع إذ لَيسَ لِعَلِيّ أن يُحَدّثَ عن أَمرٍ مَغَيَّبٍ مَسْتقْبِلٍ إِن صحَّ الإِسْنادُ إِلَيْهِ إِلَّا عن طَرِيقِ الوَحْيِ من طَرِيقِ خاتَمِ الأنبيَاء عليه الصلاة والسلامُ ...
نَعَــم نَقِفُ مَصفوعينَ وَ قَد تَبَذْرَجْــنَـا و نُفُوسُنا مُعْطِنة مُنْتِنة فَاحَ زَفِيرُها مُعْلِنًا عن دَرَن البَواطِن تزَيَّنَّــا بكَلِّ ما يُخفي سَوءَاتنا من لحَا و جلابيب و قُمصانٍ نهِيبُ بأنفُسِنا أن نكونَ من المفتونين و ما نحْنُ إلا ذاك و هذا الأَثرُ الجَليّ يصفع خدَّ كلّ من اِدّعى النجاة بنفسه و ارعد وازبد فطَــالَ بلِسَانِهِ عِنَــانَ المزنِ يَتَكَلَّم في هذا ( ليس بشيء , مبتدعٌ , محترق, حزبي ) و في ذلك ( خارجي , حروري , مرجئ , باطني ) .
هَل فَكَّرَ هؤُلاء في أنفسِهِم فحَمدُوا الله علَى نِعْمةِ الهدايَةِ و باشروا شُكرَ النِّعْمَةِ بأن أفَاضُوا من خيرِ ما حُبُوا بِهِ عَلَى من لَم يُعْجِبهم بعضُ أمرِهِ ألا وهو الإِمهَال و النُّصحُ و في ذَلكُم دَواءٌ غَفِلَ عَنهُ هؤلاء , و هَـــل خَافوا فتنةَ التَزييل و عَرِفوا أن القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يُقلِّبها كيفما شاء كما صحَّ عَن أنَس قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول : {يا مثبت القلوب , ثبت قلبي على دينك , قالوا : يا رسول الله , آمنا بك وبما جئت به , فهل تخاف علينا ؟ قال : نعم , إن القلوب بين إصبعين من أصابع الله يقلبها** .
هِيَ كلمات قليلات لَسْتُ اُنْكِرُ فِيهَا دِفَاعَ أَهْلِ الحَقِّ عن حقِّهم بتجريحِ كلِّ أفّاك أثيم معتدٍ منّاع للخيرِ نَاشِرٍ للبدعةِ متبعٍ هواه , أردتُّ أن اُشرِكَ فيهَا أحِبَّتي في اللهِ و مَا كانَ مِن صَوابٍ فَمِنَ الله وَحْدَهُ و مَــا كَانَ من زَلَلٍ أو خَطَإٍ أوْ نِسْيانٍ أو سَبقِ لسانٍ فمنّي و منَ الشَيطَان واللهُ و رسولُهُ من ذَلِكَ بَرَاء


أقبل على النفس واستكمل فضائلها ****فأنت بالنفـس لا بالجسم إنسـانُ
واشدد يديك بحبل الله معتصمًا فإنه ****الـركن إن خـانتـك أركـــانُ
من يتق الله يُحمـد فـي عواقبـه**** ويكـفه شر من عزّوا ومن هانـوا


[/align]
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 02-04-2008, 07:18 PM   #8
معلومات العضو
@ كريمة @
إشراقة إدارة متجددة

افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 05-04-2008, 06:54 AM   #9
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

وفيك بارك المولى ووفقك الله لكل خير

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 06-04-2008, 04:54 PM   #10
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

جزاك الله خيرا اختي ام عبد الرحمن على هذه الفائدة العظيمة وبارك الله في جهودك
ولا حرمنا من تواجدك ومواضيعك المنيرة بالفائدة

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:50 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.