موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > الساحات العامة والقصص الواقعية > ساحة الموضوعات المتنوعة > ساحة المسابقات واستراحة الاعضاء

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 10-03-2006, 03:51 PM   #1
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

Thumbs up ( أبشركم تم قتله ... ولله الحمد ) !!!



الحمد لله لقد تم قتله بسلاحين حادين وكان يستحق ذلك - بكل صراحة أقولها -

ولكن !!!

وأنا أشاهد قتله قد رأيت بإن أحد السلاحين

كان سااااااااماً جداً ،

أما الأخر فكان مرصعاً بالذهب الخالص .

ولكن دعوني أقولها صراحة :

وأنا أشاهد مقتله بالسلاحين

سعدتُ وفي نفس الوقت حزنت !!!!!!

لا يثيركم العجب ، فقد تكون نفسي من النوع الحساسة الرحوووووومة

فقد سعدتُ لمقتله وذلك عائد لأنهُ لو بقيَ لخشيتُ أن يحدِثُ خراباً

وحزنتُ لمقتله وذلك بعد أن رأيته يُقتل بسلاح حاد سام

فهو وبكل حقيقة أقولها لا يستاهل أن يصل لدرجة يُقتل على ضوءُها بذلك السلاح السام

فلو لم يُقتل به لكانَ أولى

لكن ماذا أقول سوى صمتاً صمتاً

وفي حالة مثيرة للعجب جداً ، هل تصدقون عندما رأيتُه يُقتل لم أرى منه خروج دم !!!!!!!!!

قد يكون ذلك عائِد لعِظَم شأنه ،، والله أعلم .

كان الكثير والكثير ينادون بقتله فهو شبح مخيف جداً إن بقيَ هكذا

وصنف من المجتمع كان ينادي بقتله لكن بطريقة خاطئة ، قد تكون سبباً أن يعود القتل على المريد للقتل

وهذا يدل على عدم فهمهم لطريقة القتل الصحيحة . ومسك السلاح بطريقة سليمة ،،

ولا أنسى أن أخبركم إيضاً أن كلا الصنفين ( العقلاء والسفهاء ) يريدون قتله فهو وجه كالح في أوساط المجتمع

واليوم أعود لأخبركم بل أبشركم بأنه تم قتله شر قتله ليستريح منه العقلاء ولله الحمد والمنه

ولو قتل بالسلاح الآخر السام فقط لما جئتُ والله لأخبركم بذلك ، لأنه حزَّ في نفسي والله رؤيته وهو يقتل بذلك السلاح

وقبل أن أخبركم عن المقتول ، أحب أن أخبركم من الذي قتله

فالذي قتله رجلان وأمرأتان يمثلون البقية

اجتمعا على قتله

أحد الرجلين وإحدى الفتاتين استعملا السلاح الأول المرصع بالذهب

وأما الرجل والفتاة الآخريْن فقد استعملا السلاح السام

قتلوه جميعاً فخرَّ صريعاً

مكثتُ أنظر إليه

بل أنظر لقاتِلَيه

انظر لذلك الرجل والفتاة الذيْن قتلاه بالسلاح المذهَّب فتنشرح سريرتي

وأنظر لذلك الرجل والفتاة الذيْن قتلاه بالسلاح السام فيضيق صدري

لماذا يقتلانه بهذا السلاح المسموم أهوَ يستحق كل هذا لا والله وألف لا

ولكنه الفهم الخاطئ والطريقة السيئة للإمساك الصحيح لذلك السلاح

أما المقتول فقد ذُكرَ اسمه

في وسائل الإعلام المختلفة وعلى المنابر في الجُمَع وانتشر خبره في جميع الأرجاء

وأُعلِنَ اسمه صريحاً وهو يُدعى :

=

=

=

=

=

=

=

=

=

=

=

=

( الفراغ )

=

=

نعم إنه الفراغ ذلك المقتول الذي أختلف الناس في قتله منهم من قتله بذلك السلاح المرصع بالذهب الخالص ومنهم من قتله بذلك السلاح السام

فلقد رأيته يُقتل بالسلاح المطلي بالذهب في

المراكز الصيفية ، بل في حِلَق تحفيظ القرآن الكريم ، في الرحلات الدعوة ،

في أماكن طلب العلوم النافعة ، في اماكن الأنشطة الدعوية ، في كل مكان يستفيد منه المرء في حياته وآخرته ،،


ورأيته يُقتل بالسلاح المشبَّع سمَّاً في

أوساط الضياع وبؤر الفساد ، بل في المسارح الغنائية والمراقص النسائية ،

والنومات المضيّعة للصلوات ، والسفريات المشبوهه ، وأماكن الغفلة عن الطاعات بشتى أشكالها


الفراغ الذي قال عنه الحبيب صلوات الله وسلامه عليه : ( نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ )

معنى الحديث أن المرء لا يكون فارغاً حتى يكون مكفياً صحيح البدن ، فمن حصل له ذلك فليحرص على أن لا يُغبن،
بأن يترك شكر الله على ما أنعم به عليه، و من شكره امتثال أوامره، و اجتناب نواهيه ،
و من فرط في ذلك فهو المغبون، و الموفق لذلك قليل من الناس( فتح الباري 11/230)

لأن الناس يؤثرون عيش الدنيا على عيش الآخرة. فالفراغ لا يكون نعمة إلا إذا صاحبه الإيمان؛
لذلك كثير من الناس يذهب ربحهم بسبب استرسالهم مع أنفسهم الأمارة بالسوء الخالدة إلى الراحة،
فتترك المحافظة على الحدود و المواظبة على الطاعة فمن ترك ذلك مع كونه فارغاً فقد غبن .

إن وقت الفراغ في حياة الإنسان يعد فرصة مناسبة لتجديد الحيوية وبناء الشخصية وتنمية المواهب
على أسس ومبادئ صحيحة ما بين الترويح والاستجمام والتوجيه والإرشاد،
والإسلام حين يحرم هدر الوقت فإنه بذلك يضع الخطوط الرئيسة لاستثمار وقت الفراغ بما فيه الفائدة والمصلحة،
فهو يدعو الإنسان إلى اغتنام فرص الحياة في طاعة الله وتلقي العلم النافع الصحيح واكتساب المهارات الفنية النافعة،
ويحذره من كل لهو فارغ أو لعب باطل يهدر وقته ويفتك بدينه وخلقه. وإن وقت الفراغ نعمة عظيمة تستحق التقدير والاستثمار .

فمن هنا أنادي للجميع وأهيب عليهم بإن يقتلوه بالسلاح المطلي بالذهب ، حتى يسعدوا دنيا وآخرة

وأن يحذروا قتله بالسلاح السام ، فهو السبيل لخسارتهم في كلا الدارين

اللهم إني بلغت اللهم فأشهد




المصدر / جليس الساحة
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 10-03-2006, 10:06 PM   #2
معلومات العضو
الراجيه رحمة الله

إحصائية العضو






الراجيه رحمة الله غير متواجد حالياً

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي



اختى الحبيبه .......... القابضة على الجمر
موضوع رائع يستحق المرور .....
ولكن عزيزتي الاترينا معي أن اللون الاصفر متعب جداً في القراءه
وجزاكِ الله الفردوس الاعلي

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 04:46 AM   #3
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اختي الفاضلة : الراجية رحمة الله ... وأسأله يرزقك إياها.

أتمنى أن أكون قد وفقت في نقل صيد ثمين ... لتكتمل الروعة بالاستفادة منه.

أما اللون فلإني استخدم الشكل الرئيسي - اللون الأسود - فلذلك تختلف الألوان
وقد جربت النمط ( الستايل )الفاتح فلم اتأقلم معه ... فيبدو انك تستخدمين نمطا فاتحا.
أما إذا كان نفس النمط ... فأحاول تغيير الألوان بين حين وآخر ...

شاكرة لك مرورك الكريم
ودمت ودام على الخير عطاؤك وتواصلك ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 08:07 AM   #4
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

أختنا الفاضلة القابضة على الجمر موضوع أكثر من رائع وقيم جدا وأساسى فى حياة كل مسلم ... أتمنى أن يقرأه الجميع باستيعاب ويعملوا بما فيه ...
أعاننا الله جميعا على قتل الوقت بالسلاح المطلى بالذهب ...أسعدك الله فى الدارين ودمتى على طاعة.

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 08:13 AM   #5
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اللهم آمين ، ولك بمثله
اختي الفاضلة ... تكمن الروعة في الاستفادة منه ... يسر الله لنا ذلك.
شاكرة لك مرورك الكريم
ودمت ودام على الخير تواصلك وعطاءك ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 08:16 AM   #6
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 08:35 AM   #7
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اللهم آمين ، ولك بمثله
شيخي الفاضل.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
وفيك بارك الله وجزاك خير الجزاء ... شاكرة لك مرورك الكريم
ودمت ودام على الخير طيب متابعتك وتشجيعك ...

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 10:13 AM   #8
معلومات العضو
( أم عبد الرحمن )
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

أختى الفاضلة القابضة على الجمر : أحب أن أضيف بعض فضائل الوقت وكيفية استغلاله ( وأرى أن يتم تثبيت الموضوع لأهميته )


فلا شك أن للوقت أهمية عظيمة في الإسلام ومكانة خاصة في حياة المسلم، فالوقت هو الحياة، وتضييعه في ما لا يعود على المسلم بمنفعة دينية أو دنيوية خسارة للحياة، ولهذا نبه الله عز وجل في القرآن الكريم على أهمية الوقت، فأقسم سبحانه وتعالى بأجزاء الوقت في محكم كتابه في غير ما آية، فأقسم بالليل والنهار والفجر والعصر، وذلك تنبيها على أهميته…


فلم ترد في كتاب الله آيات تتحدث عن استغلال الوقت على النحو الذي ورد في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومع ذلك فقد جاءت آيات تحث على استغلال بعض الأوقات نحو قول الله عز وجل: وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً {الاسراء:79**. ومثل وصف ما كان عليه حال المتقين نحو قول الله تعالى: كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ* وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ {الذريات:18**. وتبدو أهمية الوقت في كثرة ما أقسم الله به في كتابه العزيز. نحو قوله تعالى: وَالضُّحَى* وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى {الضحى:2**. ( والعصر) ( والفجر وليال عشر) (وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَى*وَالنَّهَارِ إِذَا تَجَلَّى) (وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ*وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ). وجاء الحث على المسابقة في تحصيل الخير استغلالا للوقت. في نحو قوله تعالى: فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ {البقرة: 148**. وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ {آل عمران:133**.


. وعن ابن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا تزول قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن عمره فيما أفناه.... الحديث. رواه البخاري.


ويعرف احترام الشخص لوقته من خلال معاشرته ومخالطته والنظر في كيفية قضائه لأوقاته واستغلالها وحرصه على عدم إضاعتها وتجنبه لمجالس اللغو والغفلة، وتنظيم أوقاته بين العبادة وأداء حقوق الآخرين والسعي لطلب الرزق وطلب العلم وحضور مجالس العلماء وعدم الإكثار من النوم، إلى غير ذلك من السلوكيات والأخلاق.



فللإنسان أن يشغل وقت فراغه بما شاء لكن بشرطين:
الأول: ألا يقع في المحرمات.
الثاني: ألا يترك الواجبات.



ويجب أن يعلم الشاب المسلم أن الوقت هو رأس ماله وأنه إن لم يستغله بما ينفعه فسيندم يوم لا ينفع الندم.
ولا ينبغي للشاب المسلم أن يوجد في حياته شيء اسمه الفراغ بل ينبغي له أن يستغل أوقاته بما يعود عليه بالنفع في الدنيا والآخرة، ومن ذلك:
1-حفظ القرآن وحضور حلقات التحفيظ.
2-حفظ أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.
3-طلب العلم الشرعي.
4-زيارة العلماء والصالحين والأخيار.
5-الاستفادة من المجلات الإسلامية.
6-الاستفادة من الأشرطة الإسلامية.
7-المشاركة في البرامج والأنشطة الدعوية كالمراكز الصيفية، والمخيمات، والرحلات وغيرها.
وينبغي للشاب أن ينظم وقته ويعمل لنفسه برنامجاً يسير عليه، وننصح بقراءة كتاب: (حتى لا تكون كَلاً) للدكتور عوض القرني

------

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 10:59 AM   #9
معلومات العضو
مسك الختام
اشراقة ادارة متجددة

افتراضي

اختي الفاضلة : الجنة الخضراء
إضافة قيمة جزاك الله خيرا وحفظك ورعاك
وجعل الجنة بعد الشهادة في سبيل الله مأوانا ومأواك

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 11-03-2006, 08:05 PM   #10
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي



بارك الله في الجميع ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 05:26 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.