موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > المواضيع العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 18-05-2011, 02:06 PM   #1
معلومات العضو
alshamsa

Arrow ( && جلاء حزني وذهاب همي وغمي && ) !!!

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِين
دعاء الهم والحزن...
اللهم : اني عبدك, وابن عبدك, ابن أمتك, ناصيتي بيدك, ماضى فيّ حكمك, عدل فيّ قضاؤك, أسألك بكل اسم هو لك سمّت به نفسك, أو أنزلته في كتابك أو علّمته أحدا من خلقك,او ستاثرت به في علم الغيب عندك أن تجعل القرآن ربيع قلبي, ونور صدري, وجلاء حزني,وذهاب همّي وغمّي






بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) سورة الفاتحة












آيات الشفاء فى القرآن الكريم ...



إن هذه الآيات تجتمع في كل آية فيها كلمة شفاء و تقرأ بترتيب المصحف فقد قال العلماء أن في هذا استعانة بكلام الله على الشفاء و خصوصا بالنسبة للأمراض التي لا تقدر عليها أسباب البشر...وهـــي:-





الآية 14 من سورة التوبة:


قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ...
صدق الله العظيم


الآية 57 في سورة يونس :
يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ...
صدق الله العظيم


الآية 69 من سورة النحل :
وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ...


الآية 82 من سورة الإسراء :
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا...


الآية 80 من سورة الشعراء :
وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ...



الآية 44 من سورة فصلت :
وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ...










دعاء الهم والحزن من الأدعية العجيبة التي دلنا عليها نبي الرحمة محمد



صلى الله عليه وسلم ففيه من معجزات النبي الكريم الشئ الكثير



والذي يدل على صدق نبوؤته عليه السلام فإن المسلم عندما يدعوا به



وهو في حالة حزن لأي سبب من الأسباب فإنه يجد راحة وانشراح



في الصدر فور الدعاء به تعجز عن جلبه مختلف المهدئات والعقاقير الطبية



وفيه قوله صلى الله عليه وسلم أسألك بكل اسم هو لك سمّت به نفسك



أو أنزلته في كتابك أو علّمته أحدا من خلقك,او ستاثرت به في علم



الغيب عندك مما يجعلك لو دعوت الله جل وعلا بهذه الأسماء والحيت على



العظيم الكريم بما تشاء من دعاء فإنه بمشيئته ورحمته لن يخيبك



وفيه أيضا قوله صلى الله عليه وسلم ..



أن تجعل القرآن ربيع قلبي, ونور صدري, وجلاء حزني, وذهاب همّي



وغمّي فأي هدية من الله جل وعلا تلك الهدية بأن يجعلك تدعوه



سبحانه وتعالى بأن يجعل القرآن الكريم ربيع وبارد ظلال بساتين قلبك



وأن يجعل كتابه الكريم نجوما ومصابيحا ونورا لقلبك من مختلف ظلمات



الباطل والفتن وأن يجعل كتابه العظيم قائدا لك وحكما وإماما تسير به



على خطى إمامنا الأعظم ونبينا وقدوتنا محمدا صلى الله عليه وسلم



وصحبه الكرام الأبرار والذين لا يكرههم إلا من ليس له في الإسلام



حظ ولا نصيب..



ويعلمنا النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بأن ندعو الله سبحانه وتعالى



بأن يجعل كتابه الكريم جلاءا لأحزاننا وذهابا لهمومنا وذهابا لكل غم يصيبنا



فإنه لا يذهب تلك الأكدار إلا القران الكريم فإنه بإذن الله هو



الشفاء من كل تلك الأحزان والهموم والاسقام والكربات..



فإذا أذهبها القرآن الكريم عنك بإذن الله فهي لن تعود لأن الله قد شفاك



وعافاك بكتابه الكريم..



بينما لو أتاك الله مالا أومنصبا فقد تخف أحزانك ولكنها لا تذهب فإنك عندما



تفقد ذلك المال والمنصب فإنها ستعود إليك وقد تكون أشد من ذي قبل..



أنا جربت هذا الدعاء قبل رقيتي لنفسي فوجدت أنني إذا دعوت الله بهذا



الدعاء ثم رقيت نفسي أجدا التأثر من الرقية أشد بأضعاف مضاعفة



من أني أرقي نفسي ولم ادعوا الله بهذا الدعاء الكريم



طبعا والرقية كلها خير ولكنك دعوت الله قبل ان ترقي نفسك



بأن يجعل كتابه والذي هو للمؤمنين شفاءا لهم من كل داء وسقم



وذهابا لكل ذلك وإزالته والله سبحانه هو الشافي المعافي



فأنا أنصح كل مبتلى بالإلتزام بذلك العاء قبل رقيتهم لأنفسهم



وأسأل المولى جل جلاله بأن يشفي جميع المسلمين والمسلمات



راجيا من الأخوة بأن لا ينسونا من صالح دعائهم




فإنه لا يخفى عليكم اثر الدعاء في رفع البلاء وخاصة دعاء المسلم لاخيه



في ظهر الغيب اكثر من الدعاء بظهر الغيب لاخيك المسلم فلك من



الدعاء نصيب ويؤمن على دعائك ملك وايضا مستجاب وغير انك تساعد



اخيك المسلم ..المحتاج لهذا الدعاء بتفريج همه وحزنه فلنكثر الدعاء لكل



محتاج وهذه ادله من السنه لفضل الدعاء بظهر الغيب ..



فعَن أَبي الدَّردَاءِ رَضِي اللَّه عنْهُ أَنَّهُ سمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلّى اللهُ



عَلَيْهِ وسَلَّم يَقُولُ ما مِن عبْدٍ مُسْلِمٍ يَدعُو لأَخِيهِ بِظَهرِ الغَيْبِ إِلاَّ قَالَ المَلكُ



ولَكَ بمِثْلٍ) رواه مسلم




وعَنْهُ أَنَّ رسُول اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كانَ يقُولُ : (دَعْوةُ المرءِ



المُسْلِمِ لأَخيهِ بِظَهْرِ الغَيْبِ مُسْتَجَابةٌ عِنْد رأْسِهِ ملَكٌ مُوكَّلٌ كلَّمَا دعا



لأَخِيهِ بخيرٍ قَال المَلَكُ المُوكَّلُ بِهِ : آمِينَ ، ولَكَ بمِثْلٍ) رواه مسلم



وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-06-2011, 09:40 AM   #2
معلومات العضو
أبو البراء

لموقع ومنتدى الرقية الشرعية - مؤلف ( الموسوعة الشرعية في علم الرقى )
 
الصورة الرمزية أبو البراء
 

 

افتراضي


،،،،،،

بارك الله فيكم أخي الحبيب ( الشمسا ) ، وزادكم الله من فضله ومنه وكرمه ، مع تمنياتي لكم بالصحة والسلامة والعافية :

أخوكم المحب / أبو البراء أسامة بن ياسين المعاني 0
 

 

 

 


 

توقيع  أبو البراء
 
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 06:45 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.