موقع الشيخ بن باز


 

  لتحميل حلقة الرقية الشرعية للشيخ أبو البراء اضغط هنا


ruqya

Icon36 صفحة المرئيات الخاصة بموقع الرقية الشرعية

الموقع الرسمي للشيخ خالد الحبشي | العلاج بالرقية الشرعية من الكتاب والسنة

الأخوة و الأخوات الكرام أعضاء منتدنا الغالي نرحب بكم أجمل ترحيب و أنتم محل إهتمام و تقدير و محبة ..نعتذر عن أي تأخير في الرد على أسئلتكم و إستفساراتكم الكريمة و دائماً يكون حسب الأقدمية من تاريخ الكتابة و أي تأخر في الرد هو لأسباب خارجة عن إرادتنا نظراً للظروف و الإلتزامات المختلفة

 
العودة   منتدى الرقية الشرعية > أقسام الرقية الشرعية والتعريف بالموسوعة الشرعية في علم الرقى ( متاحة للمشاركة ) > عيادة الأسئلة العامة المتعلقة بالرقية الشرعية والأمراض الروحية

الملاحظات

صفحة الرقية الشرعية على الفيس بوك

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع
New Page 2
 
 

قديم 23-04-2012, 01:15 AM   #1
معلومات العضو
ربي أسألك رضاك والجنة

Question أخي ( أبو البراء ) أريد أن أسألك عن حالتي والتي حدثت لي منذ شهر ونصف مضى ؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الشيخ ابو البراء حفظه الله ووفقه واعانه ويسر له الخير حيث كان

اريد ان استفتيك في حالتي التي حدثت لي منذ شهر ونصف مضى ولله الامر من قبل ومن بعد

انا متزوجة من سنتين تقريبا.. كنت حاملا وتوفي الطفل في بطني قبل موعد ولادته بأربع ايام تقريبا وحزنت لذلك حزنا شديدا لكن كنت ولازلت مقتنعه تمام الاقتناع ان ذلك بقدر الله تعالى وان الله سيعوضني بالأفضل ان الله على ذلك قدير

الحالة التي حدثت لي ياشيخ هي كالتالي:

انا وزوجي احيانا مايحصل بيننا مواقف مثل خلاف على شيء معين وهو يصر كثيرا بأنه هو المحق في كل شيء واحيانا يكون هو المخطيء ويصر على انه لم يخطيء

وفي يوم من الايام حصل خلاف بيني وبينه على شيء بدر منه وقلت له باسلوب لطيف ان ماحصل يمكن تجاوزه وان الموضوع انتهى ولا بأس وقلت له ان ينسى الموضوع حتى لا اصعد الخلاف والمشكله.

وبعد كل خلاف كثيرا مايكون مشدودا وعصبيا لاني فعلت مايغضبه مع اني اعتذر له اذا كنت مخطئة.

المهم هنا انه انتابته حالة من الصمت ولم يكن يحدثني الا قليلا بعد موقف حصل بيننا وكنت اعتذر له وقد احسست اني في كل مرة اعتذر لكن المرة هذه لم يستجب لعذري بل اصر على انه غاضب ولايريد التحاور معي حتى اصبحت في حالة حيرة شديده لماذا تغير علي وماالذي حصل لكي يتعامل معي بهذه الطريقه مع ان سبب الخلاف ليس فيه مايغضب الله شرعا

تحولت حالتي للاسوأ فأصبح يمارس الحياة الزوجية معي ببرود
طبعا ردة فعلي لموقفه كانت الصمت وكنت اسأله دائما لماذا انت صامت فيرد علي لاشيء
وقد بقينا اياما على هذا الحال
فوجئت بنفسي لااعرف ان اقدم له الطعام لانه اصبح يعلق على ماافعله يعني يبين لي انه غير راض عما افعل ومع الايام اصبحنا لانتكلم كثيرا وهو من بدأ بذلك
وحصلت بعد ذلك مواقف ازعجني فيها بكلامه ولكني كنت اهدأ الامور في كل مرة ولا ارد عليه بالمثل وانما ارد على كلام منه بما يناسب العقل
بعدها اصبحت اشعر ان زوجي يرغب بأخرى او يحادث اخرى وان زوجي اصبح غريبا عني
واصبحت الافكار والوساوس تطاردني تكاد لاتنفك عني حتى اصبحت مقصرة في الصلاة حتى لااعرف ان اقوم للصلاة واسمع اصوات غريبه واشك بأن زوجي سيضرني وانه يتعامل مع الجن ... والموقف الذي دعاني للشك فيه بأنه يتعامل مع الجن بأنه ذات مرة كنت انا وهو لوحدنا وكنت انا مريضة من قلة الاكل والشرب وقلة النوم وقد اختلينا سوية ثم اراد ان يعطيني حبة قد وصفها لي الطبيب لمثل حالتي فقلت في نفسي او جاءتني وساوس تقول شيئا ضد زوجي فرأيته قبل ان تكمل الوساوس يعني قبل ان تكتمل الجمله رأيته ينسحب يريد الخروج من الغرفه فأمسكت به وقلت له الى اين قال لي .: شوي شوي بس فقلت له لاتتركني وحيده هنا فأمسكت به وهو خارج الى ان رأيته ذهب الى الحمام وانتم بكرامة وذهب يتبول والباب مفتوح وقبل ان ينتهي بقليل احسست كأن شيئا ما اخترق الفرج عندي وقد رافق ذلك شعورا باللذة وابتسمت ايضا لكني في حقيقة الامر كنت خائفه مما حدث لي .. ثم رجعنا مرة اخرى للغرفة ثم احسست كأن اشياء تخترقني من امامي ومن خلفي وكأنني انزل ماء من فرجي ثم احسست بعدها بخوف شديد وبرودة في اطرافي وكانت في بالي الاية التي تقول : (وليخش الذين لو تركوا من خلفهم ذرية ضعافا خافوا عليهم) ولكن لا اعرف لماذا كانت تتكرر علي فزاد خوفي حدة .ثم استمريت على ذلك الخوف كثيرا من الايام خوف شديد وافكار ووساوس مزعجة شركية وكفرية الى ان اخذوني اهلي الذين يسكنون في بلد اخر وقرأت الرقية الشرعية وها أنا احاول الاستمرار عليها وعلى اورادي والله المعين

انا الان في حيرة بشأن زوجي الذي حسنت علاقتي معه بفضل الله .. ولكنه مازال يطلب مني امورا غريبه كشرب المني وان يتذوق ماء الفرج عندي ..
اصبحت اخاف ان رجعت له ان تحصل معي نفس الامور التي حدثت معي من قبل (لاقدر الله )
واريد ان اعرف هل ظني من ناحية زوجي صحيح ام لا بأنه يتعامل مع الجن ام لا وهل مايطلبه مني حلال واطيعه ام حرام ولااطيعه

فأريد توضيحا من فضيلتكم لما حصل لي وهل يدخل ماحدث لي في حكم المس ام انه يمكن ان يكون عين او سحر اعاذنا الله واياكم من ذلك كله وكيف السبيل للخلاص والوقايه مع انني بفضل الله اشعر بتحسن كبير ولله الحمد والمنة ولكن مازال لدي بعض الخوف

وجزاكم الله خيرا

اختكم

التعديل الأخير تم بواسطة ربي أسألك رضاك والجنة ; 23-04-2012 الساعة 01:33 AM. سبب آخر: حذف مقطع لااريد ظهوره هنا
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 11:05 AM   #2
معلومات العضو
ربي أسألك رضاك والجنة

افتراضي جزاكم الله خيرا ارجو الرد سريعا ..

الله يجزاكم خير ارجو الرد سريعا لقرب سفري الى زوجي والتي انا محتارة معه ومحتاره بخصوص الاستمرار معه ام لا وكيف اتعامل معه ان استمريت معه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 12:04 PM   #3
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

افتراضي

أختي الفاضلة حياك الله ، أهلا بك


اولا ، لا اعرف لماذا لا تعودين لزوجك وبماذا أساء اليك
الخلافات والتشدد بالرأي حول امر ما اعتقد انها امور معتادة في كل اسرة


ثانيا ، الشك الذي لديك في انه يتعامل مع الجن او ما شابه ، مجرد شكوك لم تتأكدي منها ، وربما فيك عارض ما اوحى اليك بهذه الشكوك ، وحتى لو ثبت ذلك فليس سببا كافيا للابتعاد عنه الا ان كان يؤذيكِ بأعماله..
الأفضل أن تداومي على الرقية الشرعية التي سيصفها لك الشيخ الفاضل ابو البراء

ثالثا ،انت غير مجبرة على تنفيذ ما يطلبه منك زوجك تخصيصا في علاقتكما الزوجية الخاصة ، وعلى العموم ما يطلبه ليس حرام
ويفضل ان تنفذي له طلبه حرصا على استمرار المودة بينكما


وانتظري رد الشيخ الفاضل ابو البراء ليفيدك بالرقية الشرعية وحبذا لو تنصحي زوجك أن يقوم بها ايضا

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg

التعديل الأخير تم بواسطة فاديا ; 24-04-2012 الساعة 12:13 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 05:12 PM   #4
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أخيتي الكريمة

حياكِ الله وبياكِ

أي أمر تحتارين فيه عليكِ فيه بالإستخارة فإن الله سبحانه وتعالى يختار لكِ الأفضل ويرضيكِ بما يختار لكِ إذا أنتِ أستخرته

وفقكِ الله وسددكِ

في رعاية الله وحفظه

 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 05:35 PM   #5
معلومات العضو
ربي أسألك رضاك والجنة

افتراضي

جزاكن الله خيرا اخواتي فعلا هونتم علي
ربي يهون عليكم العسير من امركم

بالنسبة لي اختي فاديا في فترة ماحصل لي حصل لي نفور من اخوتي ايضا وكنت اخاف منهم ان يضروني بقتل او ماشابه كذلك زوجي عندما كان يبكي امامي كنت اشعر انه يمثل علي وعلى اخوتي كي يصدقوه انه لاذنب له فيما حصل لي.
خصوصا ان ماحدث لي كان فجأة . وكانت تأتيني وساوس شركية فيها تعظيم (استغفر الله )وتأليه لزوجي وهذا مازاد خوفي وكنت احس بأن زوجي يؤيدها لكن ماحدث قد حدث لي ايضا اثناء فترة عملي كذلك قبل 4 سنوات حيث حدثت لي رهبة من محيط العمل وكنت اخاف على ديني ان افقده حيث انني اعتبرت ذلك من ضروب الخوف من غير الله (استغفر الله العظيم ) اهلي الى الان معتبرين ان ماحدث لي هو امر نفسي بحت وكلما حاولت ان اشرح حالتي عزوها الى العامل النفسي وقد شرعت بأخذ الدواء من الطبيب النفساني الى الان والذي عزى حالتي الى تراكم الضغوط علي من المجتمع من حولي ... الحمدلله على كل حال

لقد ذهبت لشيخ راق وقد وصف لي ماء زمزم مقروءا فيه وماء للاغتسال به لونه اصفر لعله بالزعفران لان له رائحه تشبه رائحة الزعفران ووصف ايضا زيت زيتون مقروءا فيه وقال لي ان ادهنه على باطن قدمي ويدي.
اغتسلت بالماء ذو اللون الاصفر وشربت من ماء زمزم.ودهنت من الزيت لكني الحمدلله لم اقتصر على ذلك بل بعد انتهاء ماء زمزم قرأت على ماء عادي بسورة البقرة والمعوذات وادعية من السنة وهاانا اشرب منه ولله الحمد

احس بأن هناك تحسن في حالتي وان زوجي ولله الحمد بدأ في تقبلي وكذلك انا اتقبله لكن يظل هناك خوف من زوجي ان يخونني او يكون مخفي علي امرا لا اعرفه لاقدر الله فأظل حبيسة الوساوس الى ان القى زوجي

زوجي لايعمل وينام كثيرا بسبب السهر والفراغ وتضيع احيانا عليه صلوات الظهر والعصر او الفجر الله يهديه.ولاادري ماافعل حيال ذلك.تعبت من كثر ماالمح له بضرورة الكف عن السهر وان يواظب على الصلوات ولكن اشعر بأنه يتضايق من قولي له ويقول لماذا اصحو مبكرا و و ....الى اخر ذلك.

اخاف عليه من الصحبة السيئة وادعو الله له بأن يبعده عنهم وعن كل شر.

فما الحل في مثل حالتي وهل تعتقدون ان زوجي فيه عارض هو ايضا لا قدر الله

سبحان الله
انا متفاءلة انا مااصابني لم يكن ليخطئني
وجزاك الله خيرا اختي ام سلمى سلمك الله

في انتظار الشيخ ابو البراء جزاه الله خيرا وارجو افادتي بخصوص ماذكرت في طلب زوجي مني في شرب المني ونحو ذلك وهل هذا جائز مع الادلة من الكتاب او السنة جزاكم الله خيرا ونفع بكم

التعديل الأخير تم بواسطة ربي أسألك رضاك والجنة ; 24-04-2012 الساعة 05:41 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 07:30 PM   #6
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي



يراعى في أوجه الاستمتاع المباحة ما تمليه آداب الشرع العامة، ومكارم الأخلاق الإسلامية، ومن ذلك المسألة المذكورة في السؤال، فإنها وإن كانت مباحة في الأصل لعدم ورود ما يمنع منها، إلا أنها تتنافى مع كمال المروءة ومكارم الأخلاق، ويضاف إلى ذلك احتمال وجود النجاسة المغلظة في هذه المواضع، مما يؤدي إلى ملامستها بغير حاجة،
2798، ولمزيد الفائدة راجع الفتوى رقم: 2146.
والله أعلم. الإجابة
مركز الفتوى بإشراف د.عبدالله الفقيه المفتي



 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°

التعديل الأخير تم بواسطة أسامي عابرة ; 26-04-2012 الساعة 03:35 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 08:13 PM   #7
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ذكر الله قبل دخول الحمام لقضاء الحاجة

من آداب قضاء الحاجة: ذكر الله عز وجل قبل أن يدخل

الخلاء، فماذا يقول قبل أن يدخل؟ قال صلى الله عليه وسلم: (ستر ما بين أعين الجن وعورات بني آدم إذا دخل أحدهم الخلاء أن يقول: باسم الله).. (وكان صلى الله عليه وسلم إذا دخل الكنيف قال: باسم الله، اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث، وكان إذا خرج من الغائط قال: غفرانك). فأما بالنسبة للبسملة فقد عرفنا فائدتها، فيأتي بها الإنسان في أي موضع، أو في أي عمل، والسنة أن يأتي بها قبل الشروع في أي عمل، وهنا فائدتها أنها تمنع الجن من النظر إلى عورات الآدميين؛ لأنه لا بد أن يكشف العورة عند قضاء الحاجة. والمراحيض ومواضع النجاسات من الأماكن التي يغشاها الجن، فإذا كانوا يغشون هذه الأماكن والإنسان سوف يدخلها فإنه يحتاج إلى التسمية لكي يستتر منهم: إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ [الأعراف:27] وقوله: (أعوذ بك من الخبث والخبائث) لو قلت:

الخبْث فإنه مصدر معروف، أما الخُبُث والخبائث فالمقصود: ذكران الشياطين وإناثهم، جمع خبيث وخبيثة: خُبُث وخبائث. فإذاً: الشياطين لهم ذكور وإناث، وقد يكون في هذا المكان من هذا الجنس أو من هذا الجنس، إذن يستعيذوا من شرهم أيضاً؛ لأنهم قد يكون لهم شر بحيث أنهم يغشون هذه

الأماكن يخيفون، أو يصرعون، أو يدخلون ونحو ذلك، فقول هذا الدعاء يفيد في معالجتهم أو كف شرهم وأذاهم. وعند الخروج يقول: (غفرانك) ما علاقة (غفرانك) بالخروج؟ قال بعض العلماء: الوجه في سؤال المغفرة أنه جرى منه عليه الصلاة والسلام على عادته إذ كان من دأبه الاستغفار في

حركاته وسكناته وتقلباته حتى إنه ليعد له في المجلس الواحد مائة مرة، وإنه لما كان خروج الأخبثين -هذه ملاحظة ذكرها بعضهم- بسبب خطيئة آدم، يعني: عندما كان آدم عليه السلام في الجنة لم تكن هناك نجاسة تخرج فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا [الأعراف:22] وصارت هذه المعصية

سبب الهبوط إلى الأرض وصار غائط وبول. فيذكر العبد نفسه بهذا الاستغفار ما حدث بسبب الخطيئة، وأن العبد لا يخلو من الخطيئة حينئذٍ، وأن هناك ارتباطاً بين الخطيئة التي حدثت وبين خروج النجاسة من الإنسان، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: (الحمد لله الذي أذهب عني أذاه وأذاقني لذته)

وفي رواية: (وأذهب عني مشقته). ما هو الأذى؟ هذا الذي يخرج من الإنسان، والمشقة الحاصلة بسبب مكثك، فخروج الغائط نعمة تستوجب الشكر، والإنسان يهمل ويقصر فيذكر نفسه بالدعاء والمغفرة: (غفرانك) غفرانك على التقصير، غفرانك من كل شيء، فهو يسأل الله سبحانه وتعالى

المغفرة أو يطلب منه المغفرة، وقد تكون هذه الأماكن مدعاة أيضاً للوقوع فيما يحرم من التذكير بأمور السوء ونحو ذلك.



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ


بما إن الحمام موضع لسكن الجن فالأولى إبقائه مغلقاً سواء كان خالياً أو به أحد وإلتزام الذكر عند الدخول والخروج منه وإغلاق بابه منعاً لخروج الجن إلى بقية المنزل ..


،،،،،،،،،،،


ترك الصلاة في وقتها تكاسلاً لا يحتاج تلميح وإنما إيضاح بالأدلة الشرعية من الكتاب والسنة ..


وأخيراً يجب عليكِ الدعاء له بالهداية والنصح له بالحسنى و باللين ..



في رعاية الله وحفظه
 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°

التعديل الأخير تم بواسطة أسامي عابرة ; 26-04-2012 الساعة 04:57 PM.
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 10:31 PM   #8
معلومات العضو
فاديا
القلم الماسي
 
الصورة الرمزية فاديا
 

 

إحصائية العضو






فاديا غير متواجد حالياً

الجنس: female

اسم الدولة jordan

 

 
آخـر مواضيعي

 

افتراضي

يبدو انك تعانين من افكار وساوسية على مستويات مختلفة فمنها عقائدية ومنها تتمثل في وسواس الخوف من القتل او الموت
ومنها ما تتمثل في وسواس الخيانة

واهمال هذه الوساوس وعدم اجترارها من الامور التي تكدّر الشيطان وتبعده عنك
الا ان كانت وساوس قهرية تسلطية لا تستطيعين الفرار منها

ولا افهم كيف لا يعمل زوجك ، اعتقد انه يجب ان يعمل ، الا ان كانت هناك مشكلة تعيقه عن العمل

 

 

 

 


 

توقيع  فاديا
 


لا أشبه الكثير .. وهذا يشرفني جدا


http://quran-m.com/pp/data/506/medium/141_.jpg
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 11:09 PM   #9
معلومات العضو
ربي أسألك رضاك والجنة

افتراضي

جزاكن الله خيرا على تفاعلكن معي

اخواتي الكريمات انا افهم حاجة الانسان للدعاء والاذكار ودائما مااذكر زوجي بالتسمية وادعية دخول المنزل والخروج منه ودخول الخلاء وغير ذلك.ولكن زوجي احيانا يكون غير معتاد على ذكرها وقد كتبت ورقة بخط يدي على حائط الحمام من الخارج بالادعية الواجب ذكرها. وكذلك على باب المنزل واذكره بالتسمية قبل الطعام وغير ذلك ولكن مرة يذكرها واحيانا اخرى ينسى او بالاحرى لااتابعه كثيرا لئلا يمل .لكن عمله هذا بأن دخل للخلاء وترك الباب مفتوحا لم يؤثر في الا عندما احسست بأشياء تخترق عورتي وحصلت لي لذه بسيطة نوعا ما فهنا زاد خوفي عن السابق واحسست ان لزوجي علاقة بالموضوع.
لا اريد ان اظلمه فزوجي يصلي ولكن تنقصه الاذكار ووقد قرأت عليه مرتين من مرض عانى منه وقد أحس براحة كبيرة بعد القراءة.

اما عن العمل فهوقد قدم على وظائف كثيرة وقد احبط من سد الابواب في وجهه. وهو ينتظر ردودا من الوظيفه ولم يوفق الى الان في ايجاد وظيفه ولله الامر من قبل ومن بعد .كذلك كلما حاولت اقناعه بايجاد وظائف بسيطة دائما اجد منه العزوف وافشال المخطط من اوله. لاادري هل هوكسل ام اعتياد على حياة النوم والخروج للاصحاب وغير ذلك. اهله نصحوه بالعمل كذلك ولكن هيهات فهو ينام الى ساعات متأخرة بفعل السهر.

اما انا فقد بدأت الوساوس والشكوك تطاردني بخصوص زوجي منذ ان رأيته ينظر الى النساء الاجنبيات وقد لاحظته مرة يشاهد فيديو اباحي وقد اعترف لي بأن صاحبه في الغربه قد بعث له بهذا الفيديو ليريه جانبا من حفل مع اصدقاءه وصديقاته بالجامعه الى ماذالك من الامور.طبعا انا هنا لم يهدأ لي بال ولكنه هون الامر واعترف بأنه لايفعل مثل هذه الامور ولكني اجده مدخل من مداخل ابليس اعوذ بالله منه على زوجي والذي احذره كثيرا من هذه الاشياء.فمن هنا بدأ خوفي يزداد لماذا تغير علي زوجي واصبح لايطيق مني كلمة بعد ان كان يسامح ويغفر ولايحاول ان يغضبني.اصبح يستهزيء بي ولم يراعي حالة مرضي فأصبحت لااصدق له كلمة وكيف اثق به بعد مافعل.؟ وكلما اتذكر خوفي فعلا اصاب بالخوف من ان ترجع الي مثل هذه الحاله (لاقدر الله)عندما ارجع له ولا اعرف كيف الخلاص الى الان وحتى الان لااعرف ماللذي حل بي ولا كيف وصلت الى حالة الخوف الشديدة التي نزعت مني راحة النوم ومذاق الطعام والشراب بل اصبحت اخاف حتى من الطعام او الشراب ان يكون فيه شيء يسممني او يسحرني والعياذ بالله وكل ذلك مرتبط بخوفي من زوجي واخوتي يعني ان زوجي يحاول ان يسممني او يرميني او يهملني ا(لدرجة اني اصبحت انه غريب عني وانه قد طلقني او تزوج علي (لاقدر الله) واصبحت البس عنه الحجاب) و ان اخوتي سيستهزأون مني لدرجة انهم حاولوا ان يتحاوروا معي لكن دون فائدة ولم اكن اعطهم غير جواب مافي شيء ونفس الشيء مع زوجي .وكنت خائفة لدرجة شديدة جدا ان يقولوا عني اني مجنونة وماالى ذلك.ولا حول ولاقوة الا بالله

لهذا اتيت الى منتداكم لكي اعرف مانوع الحالة التي حصلت لي مع اني ولله الحمد احسبني والله حسيبي ملتزمة باذن الله.مع ان اهلي يقولون لي لافائدة من تذكر الماضي وان كنت لاتريدين زوجك فمن الممكن ان نطلقك منه.وانا هنا اصعق لاني احب زوجي بشده ولااريد تركه وفي نفس الوقت خائفه منه

    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
New Page 2
 
 

قديم 24-04-2012, 11:35 PM   #10
معلومات العضو
أسامي عابرة
مساعد المدير العام
 
الصورة الرمزية أسامي عابرة
 

 

افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ أختي الحبيبة


قبل كل شيء أعملي إستخارة بشأن الرجوع إلى زوجكِ حتى تنزعي عنكِ الوسواس وتقطعي الشك باليقين ..


ثانياً لا تخافي مما يحصل أمور مستقبلية تزيدكِ ألماً وقلقاً ووسوسة ولن تفيكِ في شيء سوى نزع الطمأنينة من حياتكِ وتعكير صفوها ..


بمعنى تفائلي خيراً تجديه ..عيشي بأريحية ..وأعملي أن ما أصابكِ لم يكن ليخطئكِ ..


وأعلمي أن قدر الله نافذ وما علينا سوى الإمثتال لقدره عز وجل والرضا به ..


الدعاء وسيلة للتقرب من الله سبحانه وتعالى و لقضاء حوائجنا ..


أبدلي جهدكِ في التقرب من الله سبحانه وتعالى .زوأدعي لزوجكِ بالهداية والشفاء مما به وأحسني معاملته وأحسني النصح بطرق مباشرة وغير مباشرة ..بحيث تختلف الطريقة حتى لا ينفر من النصح ..


ضعي في طريقة الفتاوى والدروس التي تتكلم عما ترينه خطأ ..


أحسني الإهتمام بنفسكِ كما يحب زوجكِ وتفقدي ما يحب وما يكره ..


والله ولي التوفيق


 

 

 

 


 

توقيع  أسامي عابرة
 

°°

سأزرعُ الحبَّ في بيداءَ قاحلةٍ
لربما جادَ بالسُقيا الذي عبَرا
مسافرٌ أنت و الآثارُ باقيةٌ
فاترك لعمرك ما تُحيي به الأثرَ .


اللهم أرزقني حسن الخاتمة و توفني وأنت راضٍ عني

°°
( )
°•°°•°
    رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

 


بحث عن:


الساعة الآن 03:58 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.